زخم الإصلاح في المملكة العربيةالسعودية يجذب مستثمري الخليج

تشهد المملكة العربية السعودية زيادة فيالاستثمارات الخليجية بفضل عوامل مثل زيادةالإنفاق الحكومي بنسبة % 25 وتنفيذ خطة قوية ضمن رؤية 2030 والعودة إلى تحقيق معدّل. نمو أكبر من %2. تتركّز رؤية 2030 التي أعلن عنها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان في عام 2016 حول تعزيز القطاع غير النفطي و وتحويل المملكة إلى أحد عمالقة الاستثمار علىمستوى العالم الذينيربطون قارات أوروبا وآسيا وإفريقيا.

 

اتجاهات:

• من المتوقّع أن تسجّل مستويات نمو إجمالي الناتج المحلي % 2.4 وترتفع لتبلغ % 2.9 في عام 2019

• المستثمرين الإماراتيين سيواصلون توسيع استثماراتهم إلى خارج السوق الوطني الذي يشهد تباطؤًا والاستفادة من إمكانات النمو في المملكة

• تدفقات الاستثمارات الأجنبية المباشرة تضاعفت خلال الأرباع الثلاثة الأولى من عام 2018 مقارنةً بالفترة نفسها عام 2017                                                                                                                                                                                                                                                                                              

تحميل التقرير